منتدى كلية البنات للاداب والتربية
السلام عليكم ورحته الله وبركاته
نتمنى لك قضاء وقت ممتع ومفيد معنا ومرحبا بك ايها الزائر الكريم ونورت منتداااااك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» كورس إدرة الموارد البشرية معتمد من جامعة عين شمس والمجلس المهني الامريكي
الإثنين ديسمبر 10, 2012 2:35 am من طرف Somaaa

» طريقة للمحافظة على هدوءك اذا تعرضت للنقد
الخميس يونيو 21, 2012 8:59 am من طرف ROKA

» الابجدية
الثلاثاء مايو 01, 2012 3:44 am من طرف احمد نور

» أحمد نور وصل لولولولولولولولووووووووى
الخميس مارس 29, 2012 3:10 pm من طرف احمد نور

»  انا عضوة جديدة
الخميس مارس 29, 2012 3:07 pm من طرف احمد نور

» سؤال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الخميس مارس 29, 2012 3:05 pm من طرف احمد نور

» انا سعوديه من المدينه المنورة ^^
الخميس مارس 29, 2012 3:04 pm من طرف احمد نور

» يلا عايزه ترررررررررحيب جامد
الخميس مارس 29, 2012 3:03 pm من طرف احمد نور

» ادارة الوقت و تحقيق الاهداف
الخميس مارس 29, 2012 3:03 pm من طرف احمد نور

» دبلومه كمبردج البديله لشهاده ICDL
الجمعة مارس 23, 2012 12:41 pm من طرف Admin

» انا عضوة جديده وطلبه منكم طلب
الجمعة مارس 23, 2012 12:37 pm من طرف Admin

» شوية نكت انما ايه اخر جمال هتموتو من الدحك
الإثنين مارس 05, 2012 8:09 am من طرف sosomimo1994

» السياحة والسفر داخل مصر
الجمعة فبراير 03, 2012 9:10 am من طرف Gege harmony

» مشروع خريج المستقبل
الخميس يناير 26, 2012 4:24 am من طرف ahmed next

» رسالة الى جميع الاعضاء والزائرين
الأحد يناير 22, 2012 5:33 pm من طرف سمر

» عايزة ادرس فى كلية البنات
الخميس يناير 12, 2012 6:52 am من طرف نورسين احمد

» عااااجل لكل الاعضاااااء من الادمين للاعضاااااء
الأربعاء أكتوبر 12, 2011 9:29 pm من طرف Admin

» كيف تعلم النجليزية من النت هااااااااااااااااااااااااااام جدا لكم يارب يفيدكم
الإثنين سبتمبر 12, 2011 2:37 pm من طرف Admin

» new member
الأربعاء أغسطس 17, 2011 1:54 pm من طرف Fruity

» طلب ضرورى من طالبات كليه البنات تربيه علم نفس
الثلاثاء أغسطس 16, 2011 4:20 pm من طرف dodda

» من الامور التى تشغلنا نحن الفتيات
الخميس أبريل 28, 2011 4:56 am من طرف زائر

» دعاء يدخلك الجنه فلا تتردد في الدخول
الإثنين فبراير 28, 2011 3:23 pm من طرف فاتن علي

» اخطار النوم الطويل على الصحة
الإثنين فبراير 28, 2011 12:30 pm من طرف فاتن علي

» عضوه جديده
الإثنين فبراير 28, 2011 12:08 pm من طرف فاتن علي

» عالج مشكلاتك النفسية بنفسك
السبت فبراير 19, 2011 8:14 pm من طرف hagar elsnary

» يوميات شاب عادى مسلسل جديد تابعوناااااا
الأحد فبراير 13, 2011 9:51 am من طرف bnf

» عاجل وضروري ,, أرجو الإفادة
الإثنين فبراير 07, 2011 1:30 pm من طرف أمل حياتي

» العنف الاسرى
الإثنين فبراير 07, 2011 8:53 am من طرف merooo

» السلام عليكم
الجمعة يناير 21, 2011 4:26 pm من طرف Admin

» أحدث الأغانى ... عندنا بشكل تانى
الجمعة نوفمبر 12, 2010 3:43 pm من طرف كيميائيه

شريط الاهداء
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
ديسمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      

اليومية اليومية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 15 بتاريخ الخميس يونيو 13, 2013 12:45 am

ألحب المستحيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ألحب المستحيل

مُساهمة من طرف hopeless1_hero في الخميس فبراير 25, 2010 4:04 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
قصة ( الحب المستحيل )


يحكى انه قديما كانت هناك مملكة تنعم بالامان والعدل فى ظل وجود حاكمها الذى انعم الله عليه بالتقوى و الصلاح , فكان يحكم بين الناس بالعدل , وكان يعطى الفقير حتى انه لم يعد هناك رجلا يسأل من أجل المال فى المملكة بأسرها.
وكان الملك نفسه قد انعم الله عليه و كافأه - جزاء تقواه و عدله و مساواته بين عباده - بأن أنعم عليه بابنة تحاكى عن جمالها و أدبها الجم و تقواها العظيم و حبها لأبيها و أخلاقها الرفيعة كل الممالك المجاورة , حتى ان أصبح كل ملك يتمنى تلك الأميرة الحسناء لابنه , ولكن الملك كان يرفض خطبة كل من يتقدم لابنته خوفا عليها و على مملكته من المتقدم للزواج من ابنته لانه سيكون الملك القادم لمملكته .
و كما تمر السنون فقد مرت السنوات على المملكة و تقدم ملكها فى العمر و حان أجله , و عندما أحس الملك بدنو أجله بعث الى ابنته ليكلمها قبل أن يودع الأمانة الى بارئها و يسلم روحه لله
وعندما حضرت الأميرة قال لها والدها :" أتعلمين لم لم أقبل أحدا ممن تقدمو لخطبتك؟" , فردت عليه الاميرة بأدبها الجم :" لا يا والدى ولست أريد أن أعرف فأنت والدى و ملكى الذى يهتم لامرى ولا أقدر أن أعصي لك أمرا , كما انى لا أطلب من الله شيئا سو ى ان يمد فى عمرك و يكفينى ان تكون جوارى عن كل البشر".
فرح الملك برد ابنته الحنون عليه وقال لها :" لقد حكمت تلك المملكة سنين عدة و قد أنعم الله علينا بالأمان والازدهار و الحب بين الناس , والأن قد حان أجلى و سأترك لكى تلك المملكة أمانة فى عنقك , ولكن قبل ذلك سأخبرك على سر أمان مملكتنا , السر هو الحب يابنتى , فكل من فى المملكة يحبون بعضهم البعض و يحبون ملكهم و يحبون مليكتهم , و لذلك فهم قانعين راضين بم أنعم الله عليهم يفرحون لفرح بعضهم و يحزنون لمرض أحدهم , يتقاسمون أوقات الفرح , ولا ينسون بعضهم فى أوقات الشدة , و هذا هو سر عظمة مملكتنا , و هذا هو سر عدم قبولى لأحد ممن تقدمو لخطبتكى , فأنى لم أر فى أحد فيهم الحب الكافى كلى , فكل من تقدم للزواج منك و ان كان حسن الخلق , قد تقدم لما سمعه عن جمالك و رفعة أخلاقك و مكانتك بين أهل مملكتك , ولم أجد أحدا قد تقدم لكى أنتى لشخصكى أنتى , فكيف يحكم أنسان بالحب ان كان يفتقده بين زوجته , وأنا الأن يابنتى أقف بين يدي ربي و أشعر بذنب تجاهك لذلك قد أعددت وصية لكى و أختبارا يجب لمن يتقدم لخطبتكى ان يجتازه لكى يفوز بقلبك و بكى , فمن أراد الزواج منكى يجب أن يعبر الطريق الى الطرف الأخر من مملكتنا عن طريق جبل المستحيل , و قبل أن يدخل الأختبار يجب أن يبقى فى القصر أسبوعا كاملا تقومين انتى على خدمته فيه لكى يتعرف عليكي و له بعد ذلك الحق فى أن ينسحب أو يكمل الأختبار , والأن يابنتى بعد أن اطمئنيت عليكي أستطيع أن أقابل ربي مطمئنا تارككى فى رعايته وأمنه "
وبعد أن أكمل الملك حديثه و بعد أن نطق الشهادتين أسلم روحه لخالقها و غاب عن عالمنا الفانى الى العالم الباقى , و بعد أن أنقضت أيام الحزن فى المملكة وتسلمت الأميرة زمام المملكة سارت على نهج والدها و خطاه , و جمعت وزرائها و شاورتهم فى أمر وصية والدها فى أختبار الزواج منها , وقد أختلف الوزراء فى ذلك الأمر فبعضهم رأى ضرورة تنفيض رغبة الملك الراحل و ضرورة عبور من يتقدم للزواج من أميرتهم للجهة الأخرى من المملكة عبر جبل المستحيل , و فى الجانب الأخر رأى بعض الوزراء استحالة تنفيذ تلك الوصية فلم يستطع من قبل أى أنسان أن يعبر ذلك الجبل سليما , فللملكة طريقان , طريق مستقيم أمن يسير فيه الناس , و الطريق الأخر هو جبل المستحيل ذلك , و هو بالفعل جبل مستحيل فهو عبارة عن مجموعة من العقبات , و أبسط تلك العقبات كفيلة بأن تودى بحياة من يتجرأ و يتخذ ذلك الطريق , فهو ينقسم الى خمسة طرق يجب على من يريد ان يتخطى ذلك الجبل ان يتخطى تلك الطرق كلها , و فى كل طريق توجد عقبة يستحيل عبورها , فأول طريق ملبد بالغيوم , ولا يمكن فيه رؤية الطريق بسبب كثرة الغيوم مما يؤدى الى سقوط من يمشي فى ذلك الطريق الى قاع الجبل فيلقى حتفه فى الحال , وان استطاع أحد أن يعبر طريق الغيوم فسيجد طريق الرياح , و ذلك الطريق تهب فيه ريح عاصفة تستطيع أن تقتلع أعتى الأشجار من جذورها , أما الطريق الثالث فهو طريق الرعد و من يمر فيه يسمع صوت رعد كما لم يسمع من قبل لدرجة تصم الأذان و تذرع الرعب فى القلوب و تؤدي بمن يسمع ذلك الصوت الى الجنون و الموت , ورابع طريق هو طريق الثلج فمن يسير فيه يتجمد حتى الموت , أما أخر تلك الطرق الخمسة فهو طريق النار و هو أصعب تلك الطرقات و أخطرها فليست أرضه فقط التى تشتعل صخورها بالنار ولكن هوائه أيضا ساخن جدا لدرجة ان من يستنشقه يصاب بالأختناق , و تصل حرارة ذلك الطريق الى درجة ان يذوب بها جلد الانسان و أن يتبخر من يحاول ان يسير فى ذلك الطريق ولا يبقى له أثر .
وبعد جدال كبير قررت الأميرة أن تنفذ وصية أباها , و تقدم الكثير والكثير من الأمراء و أبناء السلاطين الى ذلك الأختبار أملين أن ينالوا قلب الأميرة و مملكتها , ولكن لم ينل أحد منهم الا الموت فى جبل المستحيل , وبمرور الوقت أصبح عدد المتقدمين لذلك الأختبار يقل ويقل ويقل حتى ندر أن يتقدم اليه أحد , فكل من يفكر ان يخاطر بحياته يتذكر من سبقوه و لقوا حتفهم فترتعد أبدانهم و يطردوا تلك الفكرة من رؤوسهم , حتى أصبح الوقت الذى لم يكن يتقدم أحد لذلك الأختبار........ أبدا .
و عندما رأى الوزراء ما آل اليه الحال طلبوا من الأميرة أن تلغى فكرة الأختبار وتختار بنفسها من تتزوجه و هى قادرة برجاحة عقلها أن تختار الأنسب لها ولمملكتها , وقررت الأميرة ألا تخالف وصية أبيها حتى وان بقيت بلا زواج الى الأبد فذلك أفضل عندها من أن تخالف وعدا قد قطعته لأبيها .
وبينما الأميرة مستغرقة فى التفكير فى أمور مملكتها اذا بالحاجب يعلن عن متقدم للأختبار , و أسرع الجميع الى ذلك الشخص ليعرفو من هو , فأذا به شاب واضح من ملابسه أنه من العامة و ليس ابن احد من الملوك , وقد تقدم لذلك الأختبار طلبا بحقه فى التجربة .
وبالفعل وافقت الأميرة وأستضافته فى قصرها أسبوعا كاملا قبل الأختبار تقوم على خدمته خلال ذلك الأسبوع , و خلال تلك الفترة علمت الأميرة عن أخلاق ذلك الفتى أنه فتى طيب الخلق بار بأهله متقرب لربه لا يتكبر على من حوله ولا يستكبر بقوته أو بجماله عن من هم دونه , كما أن الله قد وهبه الحسن فى اللسان فأصبح ينطق الكلام أشعارا ليعبر به عن مشاعره و أحاسيسه , و علم هو عن طباع الأميرة و أخلاقها الحميدة ما جعل قلبه ينبض حبا لها , و ما جعل عقله لا يفكر الا بتحقيق المستحيل لأجل أن يظل بجوار ذلك الملاك , و الأميرة نفسها قد ارتاح قلبها للفتى وأحست تجاهه بم لم تحسه من قبل تجاه أى ممن تقدموا لها , و حان يوم الأختبار و طلبت الأميرة من الفتى أن يتراجع ولايقدم على الأختبار خوفا عليه ورأفة بحاله و عللت ذلك بأنها تكره أن يموت من أجلها و أنه لايزال فتيا أمامه العمر ليعيشه .
فرفض الشاب ذلك و أصر على دخول الأختبار , وعندما سألته عن سبب أصراره ذلك نظم لها بيت شعر قائلا :" أحبك جدا .....وأعرف أنى أعيش بمنفى وأنتى بمنفى .......وبينى وبينك ريح وغيم ورعد وثلج ونار ...... وأعرف أن الوصول لعينيكى وهم ..... وأعرف أن الوصول أليكي أنتحار"
وعندما رأت الأميرة نهر حب فائض فى عيني فارسها أعطته قلادة و قالت له أنها تستطيع أن تحدثه و يحدثها طالما ان تلك القلادة معلقة على رقبته , و انطلق الفارس المحب يطارد المستحيل و يأمل أن يصل الى حلمه و الى قلب حبيبته و أن يجتاز الأهوال من أجل ذلك .
أما الأميرة فقد شيعته بلؤلؤة انحدرت من عينيها على خدها خوفا على حبيبها و أملا فى عودته سالما أليها .


يتبع >>>>>>>
avatar
hopeless1_hero

عدد المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 04/02/2010
العمر : 27
الموقع : WwW.EnGaWy.CoM

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://WwW.EnGaWy.CoM

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ألحب المستحيل

مُساهمة من طرف hopeless1_hero في الخميس فبراير 25, 2010 4:05 pm

ووصل الفارس الى أول طريق للجبل طريق الغيم , وبعد أن سار فيه بضع خطوات حتى انتشر الضباب و تكثفت الغيوم حتى انعدمت الرؤية تماما وأصبح يسير تائه الخطى لا يعرف اين موضع قدمه , و بالفعل حدث ما كان يخشاه فقد أضل طريقه الى حافة الجبل وكاد أن يسقط لولا أن تعلق بجزور شجرة قبل أن يسقط , و أحس فارسنا باليأس يدب فى نفسه فنظر الى القلادة المتدلية من رقبته و تذكر حبيبته و للحظة أحس أنه ينظر الى عينيها , فأغمض عينيه و تخيل صورة وجهها أمامه , فأصبح وجهها كأنه الشمس تنير طرقاته و تمحو الغيوم منها , وظل هكذا معتمدا على نور الحب فى قلبه يهديه الى ان مر بسلام من أول طريق و دخل فى الطريق الثانى .
و بمجرد دخوله اليه حتى هبت ريح عاصفة كادت أن تقتلعه من مكانه و تطيح به الى الموت فأمسك بالقلادة بيديه و أكمل طريقه , وكان كلما أشتدت عليه الريح تذكر حب أميرته فى قلبه و كيف هو ثابت راسخ رسوخ الجبال فأستطاع بثبات حبه و قوته أن يقف فى وجه الريح والأعاصير و أن يتحدي المستحيل مرة ثانية و ينتصر عليه , واستطاع فى النهاية أن يمر من ذلك الطريق أيضا , و دخل الى الطريق الثالث .
وما أن دخل طريق الرعد حتى سمع صوته فكاد قلبه أن ينخلع من بين ضلوعه , وكادت أذانه أن تصم و أن يفقد القدرة على السمع , فما كان من فارسنا الا أن أغمض عينيه و تخيل صوت حبيبته العزب , فمحى صوتها الملائكى صوت الرعد المخيف , وبدل صوتها خوفه أمنا و شكه يقينا , وأصبح مقتنعا أنه يستطيع أن ينجح فى ذلك الأختبار أيضا , وللمرة الثالثة قهر فارسنا المستحيل و تغلب على الصعاب فى طريق المستحيل , و زاد أمله فى امكانية تحقيق المحال والوصول الى مبتغاه و مناه و قلب حبيبته .
ولكن الأمور قد بدأت تزداد صعوبة , فمع دخوله لطريق الثلج حتى أحس بالبرودة تسرى فى جسده حتى تجمدت أوصاله وتسمرت أطرافه و أصبح يجد صعوبة بالغة فى السير وسط ذلك الجو المستحيل , ولكنه ما أن بدأ يفقد الأمل حتى تذكر من يقف معه فى وقت شدته ومن يساعده فى محنته , تذكر أميرة قلبه و ملكة فؤاده , فأصبح يستمد الدفء من نظرات عينيها , و أصبح كلما أحس ببرودة فى أطرافه , تذكر لمسات يديها و دفء مشاعره ناحيتها , فكأنها أمدت جسده بطاقة لا متناهية و قوة غير محدودة لا يقف أمامها شئ , وكاد فارسنا يطير من السعادة عندما اجتاز الطريق الرابع ووصل الى أخر محطة فى رحلته , الى طريق الهلاك المحتم ( طريق النار ) .
فكان كلما سار خطوة كأنه يسير على فحم مشتعل أو على حطب متوقد , وكان كلما استنشق هواء أحس بنار تحرق صدره و بأن الهواء الذى يستنشقه خارج من الجحيم نفسه , وجاهد فارسنا كثيرا ليعبر ذلك الطريق ولكنه و للأسف وقع فى منتصف الطريق , وأحس ان جلده قد بدأ يذوب منه و أن تلك هى النهاية ليست نهاية رحلته فقط , بل نهاية حلمه و أمله و نهاية حياته كلها , و بعد ان نال منه التعب و أصبحت أقدامه غير قادرة على حمله أغمض عينيه فى استسلام منتظرا مصيره المحتوم المؤلم , وما أن أغمضها حتى سمع صوت أميرته تناديه , فأحس أنه فى حلم أخير , ولكن الصوت تكرر و تكرر ففتح عينيه فوجد انه واقع , فأخذ ينظر حوله ممنيا نفسه بأن يرى أميرته للمرة الأخيرة ولكن لدهشته لم يرى سوى الصخور المشتعلة والنار فى كل مكان , ثم تذكر القلادة وكيف انه يستطيع ان يسمع الأميرة و يكلمها من خلالها .
فنادى هو أيضا عليها , فعلمت أنه على قيد الحياة , وعندما علمت ما هو فيه طلبت منه أن يسلك طريقا جانبية لتخرجه من الجبل و لينهى ذلك الأختبار , فحياته أغلى من أن يضيعها فى ذلك المكان , فرفض الشاب المثابر ان يخرج قبل أن ينهى الأختبار و قبل أن ينال بحب الأميرة وقال لها :" أحبك جدا وجدا وجدا ... وأرفض من نار حبك أن أستقيلا ...... وهل يستطيع المتيم بالعشق أن يستقيلا!! ...... وما ههمنى ان خرجت من الحب حيا ....... وما همنى أن خرجت قتيلا " .
فقالت له الأميرة أن يكف عن جنونه و ألا يطارد صوت الجنون الذى يقوده الى الهلاك , فرد عليها و قد بان الاصرار فى صوته قائلا:
"أحبك جدا وأعرف أنى أسافر فى بحر عينيكى دون يقيني ..... وأترك عقلى ورائى وأركض خلف جنونى "
وحطم الشاب الشجاع القلادة قائلا لمليكته انه سيكلمها عندما يصل اليها وليس عبر تلك القلادة.
وانقطعت أخبار الفارس عن الأميرة بعد تحطيمه للقلادة , وظلت تنتظره فى شرفة قصرها المطل على نهاية الطريق حتى غابت شمس اليوم ولم يخرج حبيبها بعد , ولم تحس بوصيفتها وهى تدخل عليها الحجرة فقد كانت فى عالم أخر من الخوف على فارسها , ولم تشعر الا بيد خادمتها الوفية تنشلها من أحزانها و تطلب منها أن تأكل شيئا ثم تخلد الى الراحة فهى لم تذق النوم منذ أيام منذ أن غادر ذلك الغلام الى الأختبار , و عندما نظرت الخادمة الى عيني أميرتها الجميلة حتى أحست بعطف عليها , فقد رأت حبا و خوفا على ذلك الشاب لم تر مثيلا لهما من قبل , ولأول مرة فى حياتها ترى الدموع تنهمر من عيني أميرتها كأنها قطرات الندى على خدود الورود فى الصباح , و ارتمت الأميرة فى حضن مربيتها و خادمتها الأمينة تشكى اليها مخاوفها , وتشركها فى أمرها , وحاولت الخادمة ان تزيل بعض ما يقلق أميرتها بأن قالت لها الا أحد أستطاع أن يجتاز الأربعة أختبارات من قبل , وأنه ما دام يجبها فسيجد طريقا اليها و سيرجع سالما الى حبيبته .
وما أن أنهت الوصيفة كلامها حتى رأت شبحا يخرج من طريق الجبل , فنبهت أميرتها التى قالت فى لهفة :" انه هو " .
وبالفعل كان هو , كان كمن خرج منتصرا من معركة عصيبة , او كفرسان الأساطير الذين يقاتلون الوحوش الخرافية , وما أن وصلت الأميرة الى حبيبها حتى ارتمت فى أحضانه , و أمسك هو بشعرها يستنشق عطره , وكأنه يطرد كل تعبه وكل ألامه منه بمجرد رؤيته لحبيبته .
و انتشرت الأفراح فى البلاد بوجود أميرها الجديد , و أقيمت الأفراح و علقت الزينات و فرح الناس لفرح أميرتهم , وما ان أنتهى العرس السعيد , وأوى الحبيبان الى قصرهما حتى سألت الأميرة حبيبها كيف اجتاز كل تلك الاهوال المستحيلة , فقال لها :" انتى التى جعلتنى أجتازها , فنور وجهك أنار طريقى وسط الغيوم , فأصبحت عينيكي كالشموس تنير طريقى و تحيل ليلى نهارا , أما طريق الرياح فمثلما حبك راسخ فى قلبي , مثلما ثبت أمام الرياح و غالبتها فقد أعطانى حبك القوة للوقوف فى وجه الأعاصير , أما الرعد فكان سماع صوتك العذب الحنون الرقيق فى أذنى كفيل بأن ينسيني أى صوت أخر فنسيت صوت الرعد فلم يستطع ان يصيبنى , أما الثلج فدفء قلبك و حنان لمسات يديكي قد اذابوا الجليد من حولى , أما أخر الأخطار و أقساها فلم ينجنى منها سوى ذلك الحرير المتدلى خلف ظهرك , نجانى منها شعرك المتطاير كأنه بساط الريح , فعندما اشتد على الحر , وأحسست بدنو أجلى , وبعد أن سمعت صوتك , جاء الى بالى شعرك , ورأيت كيف يتمايل مثل النسيم العليل فى أوقات الربيع , و شممت رائحة عطره فى أنفى , وأحسست به هواء خفيفا يضرب وجهى فى حنان , فنقلنى من الجحيم الى الجنة , ومن الموت الى الحياة , هل علمتى الأن كيف أنقذتنى من كل تلك المخاطر ؟"
حين سمعت الأميرة ذلك الكلام من حبيبها حتى احمر وجهها خجلا و لمعت عيناها حبا و عشقا لأميرها و سألته ان كان قد خير مرة ثانية فهل كان ليدخل ذلك الأختبار و يخاطر بحياته من أجلها مرة أخرة
فأجابها قائلا :" نعم ; ويسعدنى أن أمزق نفسي لأجلك أيتها الغالية ....... ولو خيرونى لكررت حبك فى المرة الثانية "




>>>>>> النهاية <<<<<<


عدل سابقا من قبل hopeless1_hero في الخميس مارس 18, 2010 10:33 am عدل 1 مرات
avatar
hopeless1_hero

عدد المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 04/02/2010
العمر : 27
الموقع : WwW.EnGaWy.CoM

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://WwW.EnGaWy.CoM

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ألحب المستحيل

مُساهمة من طرف hope في الإثنين مارس 15, 2010 8:54 am

تسلم ايدك على القصه الجميله دي ومنتظرين الجزء الثاني
avatar
hope

عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 10/03/2010
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ألحب المستحيل

مُساهمة من طرف hopeless1_hero في الخميس مارس 18, 2010 10:34 am

تمت اضافة الجزء الثانى

ملحوظة بس ابيات الشعر مقتبسة من قصيدة الحب المستحيل للعظيم نيزار قبانى واللى غناها كاظم الساهر فى اغنية تحمل نفس الاسم

لو عايزنها عندى طبعا Very Happy Very Happy
avatar
hopeless1_hero

عدد المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 04/02/2010
العمر : 27
الموقع : WwW.EnGaWy.CoM

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://WwW.EnGaWy.CoM

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ألحب المستحيل

مُساهمة من طرف hope في الخميس مارس 18, 2010 4:58 pm

جميله اوي القصه يا هوب لس سلمت يادكي على المجهود الراءع والمميز
avatar
hope

عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 10/03/2010
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ألحب المستحيل

مُساهمة من طرف hopeless1_hero في الخميس مارس 18, 2010 5:09 pm

ميرسي على ردك يا هوب
avatar
hopeless1_hero

عدد المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 04/02/2010
العمر : 27
الموقع : WwW.EnGaWy.CoM

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://WwW.EnGaWy.CoM

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى