منتدى كلية البنات للاداب والتربية
السلام عليكم ورحته الله وبركاته
نتمنى لك قضاء وقت ممتع ومفيد معنا ومرحبا بك ايها الزائر الكريم ونورت منتداااااك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» كورس إدرة الموارد البشرية معتمد من جامعة عين شمس والمجلس المهني الامريكي
الإثنين ديسمبر 10, 2012 2:35 am من طرف Somaaa

» طريقة للمحافظة على هدوءك اذا تعرضت للنقد
الخميس يونيو 21, 2012 8:59 am من طرف ROKA

» الابجدية
الثلاثاء مايو 01, 2012 3:44 am من طرف احمد نور

» أحمد نور وصل لولولولولولولولووووووووى
الخميس مارس 29, 2012 3:10 pm من طرف احمد نور

»  انا عضوة جديدة
الخميس مارس 29, 2012 3:07 pm من طرف احمد نور

» سؤال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الخميس مارس 29, 2012 3:05 pm من طرف احمد نور

» انا سعوديه من المدينه المنورة ^^
الخميس مارس 29, 2012 3:04 pm من طرف احمد نور

» يلا عايزه ترررررررررحيب جامد
الخميس مارس 29, 2012 3:03 pm من طرف احمد نور

» ادارة الوقت و تحقيق الاهداف
الخميس مارس 29, 2012 3:03 pm من طرف احمد نور

» دبلومه كمبردج البديله لشهاده ICDL
الجمعة مارس 23, 2012 12:41 pm من طرف Admin

» انا عضوة جديده وطلبه منكم طلب
الجمعة مارس 23, 2012 12:37 pm من طرف Admin

» شوية نكت انما ايه اخر جمال هتموتو من الدحك
الإثنين مارس 05, 2012 8:09 am من طرف sosomimo1994

» السياحة والسفر داخل مصر
الجمعة فبراير 03, 2012 9:10 am من طرف Gege harmony

» مشروع خريج المستقبل
الخميس يناير 26, 2012 4:24 am من طرف ahmed next

» رسالة الى جميع الاعضاء والزائرين
الأحد يناير 22, 2012 5:33 pm من طرف سمر

» عايزة ادرس فى كلية البنات
الخميس يناير 12, 2012 6:52 am من طرف نورسين احمد

» عااااجل لكل الاعضاااااء من الادمين للاعضاااااء
الأربعاء أكتوبر 12, 2011 9:29 pm من طرف Admin

» كيف تعلم النجليزية من النت هااااااااااااااااااااااااااام جدا لكم يارب يفيدكم
الإثنين سبتمبر 12, 2011 2:37 pm من طرف Admin

» new member
الأربعاء أغسطس 17, 2011 1:54 pm من طرف Fruity

» طلب ضرورى من طالبات كليه البنات تربيه علم نفس
الثلاثاء أغسطس 16, 2011 4:20 pm من طرف dodda

» من الامور التى تشغلنا نحن الفتيات
الخميس أبريل 28, 2011 4:56 am من طرف زائر

» دعاء يدخلك الجنه فلا تتردد في الدخول
الإثنين فبراير 28, 2011 3:23 pm من طرف فاتن علي

» اخطار النوم الطويل على الصحة
الإثنين فبراير 28, 2011 12:30 pm من طرف فاتن علي

» عضوه جديده
الإثنين فبراير 28, 2011 12:08 pm من طرف فاتن علي

» عالج مشكلاتك النفسية بنفسك
السبت فبراير 19, 2011 8:14 pm من طرف hagar elsnary

» يوميات شاب عادى مسلسل جديد تابعوناااااا
الأحد فبراير 13, 2011 9:51 am من طرف bnf

» عاجل وضروري ,, أرجو الإفادة
الإثنين فبراير 07, 2011 1:30 pm من طرف أمل حياتي

» العنف الاسرى
الإثنين فبراير 07, 2011 8:53 am من طرف merooo

» السلام عليكم
الجمعة يناير 21, 2011 4:26 pm من طرف Admin

» أحدث الأغانى ... عندنا بشكل تانى
الجمعة نوفمبر 12, 2010 3:43 pm من طرف كيميائيه

شريط الاهداء
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
سبتمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 15 بتاريخ الخميس يونيو 13, 2013 12:45 am

الشعاب المرجانيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشعاب المرجانيه

مُساهمة من طرف سمر جيوجرافى في الأحد يوليو 25, 2010 2:58 am

توصل باحثون أميركيون إلى أن مستخلصات الشعب المرجانية في البحر الأحمر مفيدة في معالجة سرطان الجلد.
 وقال فريق البحث العلمي بقيادة البروفيسور تشاندرار ديفيدي الهندي الأصل من جامعة داكوتا الأميركية أن مادة ساكروفاين-ديول sarcophine-diol وهي مادة كيميائية مضادة يمكن عزلها عن طبقة المرجان الخفيفة في البحر الأحمر تمنع نمو الخلايا السرطانية وتقضي عليها.

 وتبلغ مساحتها في العالم 660000 كم أي ما يعادل 0,2% من مساحة البحار والمحيطات، وتعتبر الشعاب المرجانية من البيئات البحرية الهامة ذات الإنتاجية العالية والتنوع الكبير حيث تضم مجموعة كبيرة من الحيوانات مقارنة بما تحتويه البيئات البحرية الأخرى ، كما أنها بيئة هامة لنمو وتغذية وتكاثر اللسنة من الأسماك لكل كيلومتر مربع ، وتوفر الشجانية بتنوع بيولوجي عالي:
1. توفر المأوى لآلاف مختلفة من أنواع الطحالب والمرجان والديدان والصدفيات والقشريات وشوكيات الجلد والأسماك وحيوانات أخرى.
2. تلعب دورا هاما في تدوير المواد البيولوجية على الكرة الأرضية.
3. تعمل كمصدات طبيعية لحماية السواحل من قوى التعرية.
4. تسهم في تكوين وتثبيت الجزر المرجانية.
5. فرصة جيدة للاستثمار السياحي.
6. توصلت الأبحاث إلى اكتشافات مثيرة حيث ثبت أن المواد المستخرجة من الكائنات البحرية تساعد في قتل الخلايا السرطانية.
7. يستطيع العلماء من خلال دراسات الشعاب المرجانية معرفة التحول الذي طرأ على المحيطات والتنبؤ بمستقبلها.
هل هناك عوامل تحد من نمو المرجان في الخليج ؟
1. البعد الجغرافي عن مركز العالم للتنوع البيولوجي.
2. ضيق مساحة مدخل مضيق هرمز.
3. تقلب البيئة البحرية في الخليج العربي بشكل كبير.
4. قلة المناطق المرجانية المتطورة والكبيرة في المنطقة بشكل عام وهذا يحد من عدد المناطق المناسبة لحياة الكائنات التي تستعمرالشعاب المرجانية.
ما هي المخاطر التي تواجه الشعاب المرجانية ؟ 
1. هبوط درجة حرارة الماء في الشتاء.
2. ارتفاع معدل الترسبات.
3. زيادة نسبة التعكر في المياه.
4. زيادة درجة الحرارة وزيادة درجة تركيز الملوحة.
5. عوامل التعرية تعمل على تكسير وتدمير المرجان.
هل هناك تدابير وقائية لمنع تدهور المرجان ؟
1. السيطرة على ارتفاع درجة الحرارة.
2. حل مشكلة التركيز الزائد للأملاح.
3. وضع محميات للسلاحف البحرية.
4. عدم صيد طيور البحر وحيوانات الدولفين والدقس.
5. منع إلقاء مراسي الزوارق من قبل هواة الصيد أو المترددين على الجزر.
6. وضع لافتات إرشادية لحماية الشعاب المرجانية.
7. منع إلقاء النفايات والمخلفات التي تحد من نمو المرجان.
8. منع إلقاء أوراق البلاستيك لأنها تلتصق بالمرجان ومن ثم يؤدي ذلك إلى اصفراره ثم موته.
توصيات عامة:
1. ضرورة رصد طبيعة الشعاب المرجانية في الخليج العربي.
2. يجب وضع استراتيجية واضحة لحماية هذه الثروة الطبيعية.
3. عمل حملات منظمة للقيام بتنظيف المناطق حول الشعاب المرجانية.
4. وجوب عمل دراسات على مدى تأثير النفط في مجموعات الشعاب المرجانية.

أدى التغير المناخي وزيادة الانبعاثات الغازية، إلى حدوث انعكاسات خطيرة على بيئة كوكب الأرض طالت معظم أشكال الحياة وهددتها بالفناء والزوال والاضمحلال خلال السنوات القليلة القادمة.
 وتعد الشعاب المرجانية الأكثر تعرضا لمخاطر التغيرات المناخية، جراء زيادة غازات الدفيئة في الجو وارتفاع حموضة البحار والمحيطات بسبب ذوبان ثاني أكسيد الكربون بشكل متزايد في المياه وتكون حامض الكربونيك الذي يهدد تلك الشعاب المرجانية بالزوال والفناء.
 وقد أكد تقرير صادر عن الشبكة العالمية لرصد الشعاب المرجانية أن خمس مساحة الشعاب المرجانية في العالم، فقدت بالكامل وهو ما يعادل 19% منها، كما أكد التقرير أن 35% أيضا من تلك الشعاب مهددة بالزوال خلال السنوات القليلة القادمة.
 وهذا التقرر يمثل خلاصة أبحاث ودراسات شارك بها أكثر من 372 عالما متخصصا من 96 دولة، وقد اشرف على فريق العمل العالم الاسترالي كليف ويلكنسون، وقد بين التقرير أن المخاطر التي تواجه الشعاب المرجانية تتمثل في الدرجة الأولى بالتغيرات المناخية المتسارعة التي شهدها كوكب الأرض خلال السنوات القليلة الماضية وتراكم غازات الدفيئة في الغلاف الجوي وزيادة حموضة المحيطات، مما أدى إلى ابيضاض الشعاب Coral bleaching ، كما أسهم انتشار بعض الأمراض وزيادة أعداد الكائنات الدخيلة وضواري الشعاب إلى تدمير جزء كبير من هذه الثروة البحرية الهامة.

كائنات بحرية هشة

 تتميز الشعاب المرجانية بأنها كائنات بحرية حساسة لكافة التغيرات في بيئتها، كدرجة الحرارة ودرجة الحموضة والتلوث وغيرها من العوامل التي تؤدي إلى تغير في التوازن الأيكولوجي للبيئة البحرية الخاصة بها.
 وتعد الموائل الطبيعية لهذه الكائنات من أولى الأنظمة البيئية البحرية تأثرا بالانعكاسات الخطيرة لظاهرة الاحتباس الحراري العالمية الناجمة أساسا عن زيادة تركيز غازات الدفيئة في الغلاف الجوي، حيث بينت الدراسات البيئية أن زيادة تركيز بعض الغازات في الغلاف الجوي كغاز ثاني أكسيد الكربون يؤدي إلى زيادة كمية هذه الغازات الذائبة في المسطحات المائية مما ينجم عنه ارتفاع كبير في حامضية المياه بسبب تشكل حامض الكربونيك H2CO3 في المياه، الذي يتفاعل مع أيونات الكربونات الموجودة في المياه، ككربونات الكالسيوم المكون الرئيس لهياكل الشعاب المرجانية، مما ينجم عنه ضعف حاد في تركيب تلك الكائنات البحرية، وهذا بدوره يؤدي إلى إصابة الشعاب المرجانية بظاهرة الابيضاض، أضف إلى ذلك أن ارتفاع درجة حرارة المياه يسهم أيضا في حدوث هذه الظاهرة المدمرة للشعاب المرجانية.
 وتعد ظاهرة ابيضاض الشعاب المرجانية، من الظواهر المعروفة عالميا، وقد شهد العالم حدوثها في عدد كبير من البيئات البحرية العالمية أشهرها في عام 1998حيث قدرت الدراسات أن زهاء 16% من مساحة الشعاب المرجانية في العالم أصابها الدمار، وأعقب ذلك في عام 2002 حدوث مثل هذه الظاهرة، ويتوقع علماء البيئة انه خلال السنوات القليلة القادمة سوف يشهد كوكب الأرض مثل هذه الظاهرة الخطيرة والتي ستكون واسعة الأثر ومدمرة لمعظم موائل الشعاب المرجانية في العالم.
 
إجراءات عاجلة لا بد منها
 
لقد اشتمل التقرير الصادر مؤخرا حول حالة الشعاب المرجانية في العالم، على جملة من التوصيات العاجلة التي لا بد من تنفيذها لإنقاذ تلك الكائنات البحرية التي تلعب دورا هاما في حفظ التوازن الطبيعي والحيوي في البحار، ومن أهم تلك التوصيات ضرورة الحد من كمية غازات الدفيئة الملقاة في الغلاف الجوي، وإنشاء مزيد من المحميات البحرية، وحماية الموائل البحرية للشعاب المرجانية، وزيادة الوعي البيئي بين عامة الناس، وتحسين مستوى الإدارة الساحلية، ومنع إلقاء النفايات السامة والمواد الخطرة في البحار، والحد من الأثر السلبي لمشاريع التنمية الساحلية ومشاريع السياحة البحرية على الموائل الطبيعية للشعاب المرجانية، والتركيز على أن ردم بعض المناطق الساحلية ينبغي أن لا كون على حساب البيئات الطبيعية لتلك الكائنات البحرية، والتي سيقود فنائها إلى إحداث دمار شامل يطال كافة عناصر الحياة الطبيعية في بحار العالم.
 
السواحل المرجانيه :- تعتبر التكوينات المرجانيه من الملامح الهامه لكثير من سواحل البحار المداريه حيث تتوفر البيئه الملائمه لحياه المرجان . ويعيش هذا الحيوان اما فى مستعمرات او كحيوان منفرد مثل البوليس polyps ، وهو كائن دقيق وله الوان مختلفه واشكال متعدده وعندما يموت المرجان تتجمع هياكله وتتكون كتلال جيريه ويساعد على تكتلها كائنات حيه بحريه اخرى ،تعمل على ان تصبح الهياكل غلى هيئه كتل صخريه تمتد على شكل حواجزreef . كما تساعد الطحالب على ترسيب كربونات الكالسيوم فيما بينها،كما تعمل على لحام المسافات التى توجد بين افراد المرجان الميت.
اما عن بيئه نمو المرجان فالملاحظه انه لا يستطيع ان يعيش اذا انخفضت درجه الحراره عن 38° ف .ومعنى ذلك ان بيئته ترتبط بالبحار المداريه و بالقرب منها .وتنحصر تلك البيئه ما بين خطى عرض 30° شمالا وجنوبا . ورغم ذلك قفد يمتد مجال انتشارها ابعد من تلك العروض كما فى حاله الجزر التى تقع فى ممر تيار الخليج الدفئ . والملاحظه كذلك انه يختفى من السواحل التى تقع فى الاقاليم المداريه ويرجع ذلك الى اثر التيارات البحريه البارده التى تمر امام تلك السواحل والت تقلل من درجه حراره المياه .
ولايستطيع المرجان ان يعيش بعيدا عن الماء طولا. لذلك فانه من النادر ان يوجد فوق مستوى مياه المد. كما انه لايستطيع ان يعيش فى عمق اكثر من 25 او 30 قامه ويحتاج المرجان الى مياه صافيه غنيه بالاكسجين ،مع وجود كميات وفيره من الكائنات الدقيقه التى يتعذى عليها ، و اللاحظه ان تلك الكائنات تتكاثر بسرعه فى الجانب البحرى للحاجز المرجانى الناشئ .و بالتالى تصبح وفير فيه .
لذلك فان الحاجز بنمو نحو البحر كما ينمو كذلك الى اعلى . ويتضاغط فى مركزه فيحكم وزنه وذلك ما يؤثر فى شكل الحواجز المرجانيه . ومع امتداد الحاجز المرجانى فانه قد يتعرض للامواج التى تكسره والت تكون منه كتل صخريه كما ان الرمال قد تتكدس فوق قمته فينشأ بالتالى مساحه مسطحه من الحواجز المرجانيه وتتميز تلك المساحه بتماسكها .
وتتكون الحواجز المرجانيه حول اطراف القارات كما هو الحال فى استراليا حول شواطئ الجزر مثل حواجز نيوغنيا ونيوكاليدونيا . كما يتكون حول القمم البركانيه كما فى جزر المحيط الهادى المتناثره مثل جزر سامو. كما تكون التجمعات المرجانيه جزر مرجانيه منخفضه مثل جزر مارشال . وينتشر المرجان فى غرب المحيط الهادى ووسطه كما يوجد فى المحيط الهندى فى جزر لاكاديف فى غرب سيلان كما ينحصر وجوده فى المحيط الاطلنطى .
انماط التكوينات المرجانيه :-
تنقسم الحواجز المرجانيه الى ثلاث اشكال رئيسيه هى :
(1)الشعاب المرجانيه (2)الحواجز المرجانيه (3)الاتول
الشكل الاول عباره رصيف من المرجان يمتد على طول الساحل ويحصر كل شعب منها مع الساحل بحيره صغيره
اما الحاجز المرجانى فانه ينفصل عن اليابس القارى بواسطه مياه عميقه او قناه واسعه واكبر حاجز هو كوينزلاند كما توجد حواجز اخرى تحيط بالجزر المداريه .
اما الاتول فانه يتكون من حاجز مرجانى دائرى او استطالى الشكل كما قد يصبح على شكل حدوه حصان ويضم بحيره خاليه من الجزر ويتراوح عمقها ما بين 25 و45 قامه وقد يصل عرضها الى عده اميال كما ان الاتول يقوم منعزلا عن اليابس القارى .
نظريات نشأه الحواجز المرجانيه والاتولات:-
تفسر نظريات نشأه الشعاب ببساطه نمو المرجان من اليابس فى اتجاه البحر . اما عن نشأه الحواجز والاتولات فلا يوجد رأى واحد يتفق عليه الباحثون ويفسر نشأتها بانها تقوم نتيجه الغوص التدريجى لجزيره صخريه من اصل بركانى فعندما تهبط تلك الجزيره ينمو المرجان فوقها ويستمر فى النمو الى اعلى بنفس المعدل الذى تهبط به الجزيره وفى هذه الحاله يكون نمو
المرجان اكثر نشاطا على الجوانب الخارجيه بينما يقل فى الداخل وبالتالى ينتهى الشكل الذى يقوم فوق القاعده البركانيه الى حاجز دائرى والى داخله بحيره عميقه ومع هبوط الجزيره يغمرها ماء البحر فتتكون حلقه وسطى داخليه للاتول .وقد امكن الاستدلال على هبوط مثل هذه الجزر من الخطوط الساحليه لجزر اندونيسيا .
ان الحواجز المرجانيه قد ترتفع مئات الامتار فوق سطح المياه و تمتد طولا الاف الكيلومترات ويندر بحكم طبيعتها وظروف تكويناتها ان توجد فى اعماق تصل الى 50 متر ولا تنمو فى درجه حراره ادنى من 20°م ومن الناحيه الجغرافيه فانها تحد بخطوط عرض بين 30°شمالا وجنوبا باستثناء حول جزيره برمسودا فهى فوق ال30°عرضا وذلك بسبب دفئ المياه بسبب تيار الخليج الدفيء ولابد من وفره الاكسجين ولابد ان تكون المياه رائقه حتى لا يختنق الحيوان . واذا كان الحاجز المرجانى الاسترالى وحيدا من نوعه فهو ليس النموذج للتكوينات المرجانيه . فان اى حاجز مرجانى ما هو الا مجموعات حيويه عضويه تكونت فى ارضيه مياه دفيئه ضحله مداريه وهناك طحالب بحريه تتكون وتصبح صلبه فو الحواجز المرجانيه الاصليه .
شروط النمو المرجانى :-
فالمرجان ليس الا مرتبه من الحيوانات البسيطه قريبه الشبه بشقائق النعمان البحريهthe sea anemone والتى تتنوع اشكالها مع تميزها بهيكل صلب مكون من كربونات الكالسيوم ،وبعد موت حيوان المرجان يتخلف عن هذا الهيكل .وبما ان المرجان يعيش فى مستعمرات كبيره فان هياكله تتكون فى هيئه غطاءات أ، غرف من الحجر الجيرى ولا يستطيع حيوان المرجان ان يعيش الا فى المياه الدفيئه لذا يرتبط توزيعها بالبحار المداريه والمياه الضحله ،كما ان المرجان لا يستطيع ان يعيش تحت عمق كبير ولا ينتشر تحت عمق كبير لأن المياه العميقه عاده ما تكون بارده لذلك يرتبط المرجان بالعيش بالقرب من الشواطئ
انواع التكوينات المرجانيه :-
مرجان الهوامش ،مرجان الحواجز ،مرجان الجزر الدائرى او(مرجان الحلقات)
النوع الاول :- "مرجان الهوامش" يتكون عندما تنفصل التكوينات المرجانيه عن اليابس بقنوات واسعه من مياه البحر
النوع الثانى :-" الحاجزى " يتكون عندما تكون المياه الممتده بين اليابس وبينه ليست سوى مستنقعات ولعل اهم انواع المرجان الحاجز هو تلك المجموعات التى تقع من الساحل الضحل " لكونيزلاند " ،وتكون خطا من الشعب المرجانيه يقرب طوله من الألفى ميل وهذا الخط عرف باسم الحاجز المرجانى العظيم لاستراليا
اما النوع الثالث :- فهو الذى يتكون من شعب مرجانيه دائريه هابطه بحيث ينتج عنها حلقه من اليابس تحيط بحيره تتوسطها وتعرف امثال هذه التكوينات باسم "تكوينات المرجان الحلقى " وتوجد امثال هذه الجزر فى المحيطين الهادى والهندى كجزر القمر "اوالكمر" وظل اصل الجزر من الامور الغريبه لفتره زمنيه طويله لأنهم يرتفعون بشكل متقطع من قيعان المحيط العميق .لذا عرفها البحاره القدماء باسم " الجزر الهابطه" حتى يفرقوا بينها وبين الجزر البركانيه ذات الجوانب شديده الانحدار والتى توجد ايضا بمناطق اخرى بالمحيط الهادى واذ ان الاعتقاد القديم يشير الى ان اصل تلك الحلقات انما يرتبط نموها على حواف فوهات بركانيه ولكن لم يثبت هذا التفسير طويلا امام الشكل غير منتظم للجزر ،اضافه الى عدم وجود صخور بركانيه فى مناطق تواجدهم الاصلى لكن توصل "داروين" الى تفسير الجزر الحلقيه وكان يرى وجودها الى غوها المرتفع والمتجه بها الى اعلى فوق جزر كانت تتعرض لغرق بطئ تحت مياه البحر ،وكما غرقت الجزيره بنى المرجان المحيطه بها " مرجان الهوامش" نفسه على الشاطى الى اعلى لدرجه ان الجزر الحاليه منه يضرب من سطح البحر ، وبعدئذ تاخذ الشعاب بتضاءل او يتلاشى من خلال قناه مكونا بذلك "مرجان حاجزى" تتوسط فيه كتله الارض بحيره وتواصل الجزيره غرقها حتى يحين وقت اختفائها تحت مياه البحر بحيث لا يبقى منها سوى علامه تفيد وجودها السابق بهذا يصل المرجان الى الشكل الحلقى والذى يظل يمارس نموه الى اعلى وهذه الحلقات تفيد وجودها .

سمر جيوجرافى

عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 29/05/2010
العمر : 27
الموقع : foreversamar@yahoo.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى